تقرأ الآن
بيانات

بيان اتحاد الشباب الديمقراطي الكويتي حول تعسف الجهاز المركزي مع الطالبات والطلبةمن الكويتيين البدون

” التعليم ركن أساسي لتقدم المجتمع تكفله الدولة وترعاه “

(المادة 13 من دستور دولة الكويت)

يدين اتحاد الشباب الديمقراطي تجاوزات الجهاز المركزي الذي يعد وجوده بحد ذاته تجاوز بحق الكويتيين البدون بشكل عام والطلبة والطالبات منهم بشكل خاص حيث أنه يسلبهم حق من حقوقهم الأساسية ألا وهو حق التعليم والتضييق عليهم بإشتراط شروط جائرة وتعسفية من خلال أخذ موافقة هذا الجهاز للتقديم للجامعات الحكومية.
وضع هذا الجهاز نتيجة لهذه القضية وتكليفه لحلها والمساهمة في توفير الحياة الكريمة لهذه الفئة المضطهدة والمهمشة من علاج وتعليم كما ذكر في أهدافه، ولكن الواقع ينسف كل هذا فما يزال الكويتيون البدون محرومين من جميع هذه الحقوق وتمارس عليهم جميع ممارسات الابتزاز من هذا الكيان المسمى بالجهاز المركزي، فها هم الطلبة والطالبات الكويتيين البدون يتعرضون لجميع أنواع التعسف في التقديم على الجامعات ويطلب منهم موافقة الجهاز المركزي لممارسة حقهم في التعليم، إن هذا الأمر يضرب جميع الاتفاقيات الدولية التي أبرمتها الكويت بعرض الحائط ويعتبر تعدٍ صارخ على الدستور في مادته رقم 29 ( الناس سواسية في الكرامة الإنسانية، وهم متساوين أمام القانون في الحقوق والواجبات العامة، لا تمييز بينهم في ذلك بسبب الجنس أو الأصل أو اللغة أو الدين).
ختاماً نحمل الحكومة مسؤولية وجود هذا الجهاز وتعسفه على الكويتيين البدون ونطالب ابتداءً بحل هذا الجهاز واقرار حل نهائي وطني عادل لقضية الكويتيين البدون بعيدًا عن المعالجات الوقتية والتشريعات الترقيعية وذلك عبر تمكينهم من نيل حقوقهم الإنسانية والمدنية وصولًا إلى المواطنة.

التاريخ: 10-08-2022

مناقشة

التعليقات مغلقة.

من نحن؟

اتحاد الشباب الديمقراطي الكويتي، منظمة من الشباب والشابات المؤمنين بقيم الديمقراطية والعدالة الإجتماعية والتسامح، والعاملين من أجل تطوير الذات، والهادفين لترسيخ هذه الممارسات في أوساط الشباب عبر توفير بيئة صحية خالية من التعصب القبلي والمذهبي والتزمت الديني، وخالية من التمييز الجنسي والطبقي، بحيث يمكن للشباب الإلتقاء في ظل هذه البيئة والتداول في شؤونهم وشؤون مجتمعهم. منظمة تناضل مع الشباب و من أجله لتأمين حقوقهم ولرفع مستوى وعيهم وإشراكهم في الحياة العامة بهدف إصلاح الواقع السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي.

%d مدونون معجبون بهذه: