تقرأ الآن
Uncategorized

بيان بشأن اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية

العدالة الاجتماعية ضمان لمستقبل الشباب في الكويت

 

 

يحل في العشرين من فبراير من كل عام اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، والذي يمثل فرصة للتذكير بأهمية العدالة الاجتماعية كأساس للمجتمع الناجح، والكويت تعاني من اختلال في ميزان العدالة الاجتماعية يتضح من مشاكل الإسكان والتوظيف وظروف الكويتيين البدون والعمالة الوافدة، وهي مشاكل تمس مباشرة الشباب ومستقبلهم وتستدعي حلولا جذرية.

إن العدالة الاجتماعية تعني التوزيع العادل للدخل والثروة في المجتمع، وضمان فرص متكافئة للجميع للعمل وتحقيق الذات، ولا يمكن تحقيق العدالة الاجتماعية في ظل افتقار الشباب في الكويت لمقومات أساسية للعيش الكريم، ومنها السكن اللائق، حيث بلغت الطلبات المتراكمة لدى المؤسسة العامة للرعاية السكنية نحو 102,285 طلبا، ناهيك عن الارتفاع الحاد في أسعار العقار نتيجة الاحتكار والمضاربات، مما يجعل تكلفة امتلاك منزل لائق خارج متناول الأغلبية الساحقة من الشباب.

كذلك تعترض تحقيق العدالة الاجتماعية في الكويت معوقات تتصل بتوظيف الشباب، حيث يمثل المسرحون من وظائف القطاع الخاص جراء أزمة 2008 الاقتصادية العالمية قضية  لا يمكن تجاوزها، تضاف إلى مشكلتي البطالة السافرة والمقنعة، وهما مشكلتان مزمنتان في الكويت، علما بأن مشاكل التوظيف هذه يمكن أن تتفاقم في حال الفشل في معالجتها الآن.

ونشير أيضا لمأساة الشباب الكويتيين البدون، والذي ينتمون لطبقة مسحوقة يتجاوز عددها الـ 100,000  إنسان، تتم الاستفادة من قوة عملهم بأبخس الأجور، وذلك جراء غياب مقومات الحياة الكريمة والوضع القانوني السليم الذي يمكن أن يوفر للكويتيين البدون بديلا عن أن يكونوا ضحايا الاستغلال البشع.

ولا نغفل هنا أوضاع العمالة الوافدة في الكويت، والتي تمثل قوة العمل الأكبر في الاقتصاد، والتي تفتقر أيضا للقوانين الضامنة لحقوقها الاجتماعية، خصوصا وأن أغلبهم يعمل في القطاع الخاص الساعي للربح بأي طريقة، كما أن نظام الكفيل المعمول به في الكويت يعرض العامل الوافد لخطر الابتزاز من الكفيل وتجار الإقامات، وهي الممارسات المخلة بالعدالة الاجتماعية وبحرية العامل في التنقل واختيار الوظيفة.

ونحن في “ملتقى الشباب الديمقراطي” إذ نشير لهذه القضايا فذلك بغرض ضرب الأمثلة لا الحصر، فمعوقات تحقيق العدالة الاجتماعية في الكويت كثيرة، ومرتبطة بالبنية الاقتصادية والسياسية، حيث تمثل بعض نشاطات القطاع الخاص استنزافا للثروة الوطنية لصالح مراكمة الثروات في يد القلة، إضافة لوجود سلطة تنفيذية تسير في طريق خصخصة قطاع الدولة وصولا لتصفيته نهائيا، مما يعني مزيدا من الارتهان لقطاع خاص غير منتج ولا يوفر فرص عمل كافية ولا تدخل العدالة الاجتماعية ضمن أولوياته.

أما البدائل التي نراها لتحقيق العدالة الاجتماعية فتشمل مكافحة الفساد في قطاع الدولة بغرض وقف الهدر في المال العام وتوجيهه للتنمية الاجتماعية، إضافة لتعزيز الديمقراطية والرقابة الشعبية داخل مختلف الجهات التابعة للدولة، كذلك ندعو لتبني إستراتيجية اقتصادية تحول الاقتصاد الكويتي من ريعي تابع إلى وطني مستقل ومنتج، وذلك بتطوير الصناعة المحلية ورأس المال البشري وتنويع مصادر الدخل بعيدا عن النفط، وللتوسع في هذه الجوانب وغيرها يمكن الاطلاع على موقعنا الإلكتروني dyf-kw.com، حيث لنا رؤية موسعة تتناول كيفية النهوض بالشباب في الكويت.

 ونختم بالاقتباس من قرار الأمم المتحدة الذي أقر العشرين من فبراير من كل عام يوما عالميا للعدالة الاجتماعية، ونقول بأن “لا غنى عن التنمية الاجتماعية والعدالة الاجتماعية لتحقيق السلام والأمن وصونهما داخل الدول وفيما بينها، وأن لا سبيل بالتالي إلى بلوغ التنمية الاجتماعية والعدالة الاجتماعية دون أن يسود السلام والأمن ويشيع احترام جميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية.”

الكويت في 20 فبراير 2013

ملتقى الشباب الديمقراطي

مناقشة

التعليقات مغلقة.

من نحن؟

اتحاد الشباب الديمقراطي الكويتي، منظمة من الشباب والشابات المؤمنين بقيم الديمقراطية والعدالة الإجتماعية والتسامح، والعاملين من أجل تطوير الذات، والهادفين لترسيخ هذه الممارسات في أوساط الشباب عبر توفير بيئة صحية خالية من التعصب القبلي والمذهبي والتزمت الديني، وخالية من التمييز الجنسي والطبقي، بحيث يمكن للشباب الإلتقاء في ظل هذه البيئة والتداول في شؤونهم وشؤون مجتمعهم. منظمة تناضل مع الشباب و من أجله لتأمين حقوقهم ولرفع مستوى وعيهم وإشراكهم في الحياة العامة بهدف إصلاح الواقع السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي.

الانستقرام

‏اتحاد الشباب الديمقراطي الكويتي Kuwait Democratic Youth Union 🇰🇼 #الشباب #الكويت #WFDY
‏نجاح أعمال المؤتمر العام الأول لـ اتحاد الشباب الديمقراطي الكويتي #الكويت #الشباب #wfdy
‏انطلاقاً من تطوير العمل الجماعي في منظمتنا الشبابية، ومواكبةً للتطور النوعي والكمي للأعضاء، فقد تقرر تحويل ملتقى الشباب الديمقراطي إلى اتحاد الشباب الديمقراطي الكويتي تعزيزاً للطابع المؤسسي الديمقراطي للاتحاد و تناسباً مع تطور عملنا التنظيمي. #الكويت #الشباب #wfdy
‏يصادف اليوم الثامن من نوفمبر الذكرى السابعة لتأسيس ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي ⁦🇰🇼⁩
‏فعالية ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي بعرض و مناقشة الفيلم القصير "علي" للمخرج الكويتي مقداد الكوت في مكتبة الكويت الوطنية
‏يدعوكم ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي لعرض فلم " علي " للمخرج الكويتي مقداد الكوت ستتضمن الفعالية مشاهدة الفلم القصير و مناقشته مع المخرج يوم الاثنين ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩ الساعة ٧م في مكتبة الكويت الوطنية - القبلة - شارع الخليج العربي
للانضمام للملتقى عن طريق هذا الرابط: https://wp.me/P2NkSB-4
غابات الأمازون في خطر!
‏اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي «WFDY» يوجه رسالة لجميع المنظمات الشبابية التقدمية و الديمقراطية في العالم للتضامن مع الشعب الفنزويلي المحاصر و لرفض التدخلات الإمبريالية ‎#HandsOffVenezuela @wfdy.1945
‏يصادف اليوم الذكرى الثلاثون على استشهاد المناضل الكويتي البطل فوزي عبدالرسول المجادي 🌹 لن ننساك يا فخر الكويت🙏 ⁦🇰🇼⁩ ⁦🇵🇸⁩
‏عيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير 🌹
‏جانب من حضور الحلقة النقاشية التي يقيمها ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي تحت عنوان: " الكويتيون البدون من النشأة إلى العزل " #الكويتيون_البدون #البدون
‏من الحلقة النقاشية التي أقامها ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي تحت عنوان: « الكويتيون البدون من النشأة إلى العزل » #الكويتيون_البدون #البدون
‏يدعوكم ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي لحضور حلقة نقاشية تحت عنوان: " الكويتيون البدون من النشأة إلى العزل " ‏بمشاركة: د. ابتهال الخطيب - عضو منصة الدفاع عن بدون الكويت يوسف بو حمد - مدافع عن حقوق الإنسان هديل بوقريص - مدافعة عن حقوق الإنسان د. عبدالله حسين - عضو ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي يدير الحوار: خالد العازمي - نائب رئيس ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي يوم الأربعاء ٢٩ مايو ٢٠١٩ الساعة ٩ م الأندلس ق٧ ش٦ م٥٩ #الكويت #البدون
مبارك عليكم الشهر 🌙 #رمضان
‏جانب من فعالية ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي حول المرأة الكويتية و تحديات الرياضة النسائية بمشاركة رئيسة اللجنة النسائية في الاتحاد الكويتي لكرة القدم فاطمة حيات و كابتن المنتخب الكويتي لكرة قدم الصالات نور المنصور و بإدارة الزميلة زهرة القطان ‎#الرياضة_النسائية ‎#الأزرق_النسائي
‏نحن في ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي نسجل افتخارنا و اعتزازنا بالمرأة الكويتية التي لم تيأس أبداً و تغلبت على الكثير من التحديات وخصوصاً في المجال الرياضي الذي توّج أول دوري رسمي بعد ٤٠ عام ومنتخب للنساء في الكويت ⁦🇰🇼⁩ ‎@womensfootball.kw ‎#الأزرق_النسائي ‎#الرياضة_النسائية
يدعوكم ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي لحضور حلقة نقاشية تحت عنوان: " المرأة الكويتية و تحديات الرياضة النسائية " بمشاركة فاطمة حيات رئيسة اللجنة النسائية في الاتحاد الكويتي لكرة القدم نور المنصور لاعبة المنتخب الكويتي لكرة قدم الصالات يوم الإثنين ٢٢ أبريل ٢٠١٩ الساعة ٨ م العنوان: كافيه 83 في فندق لوريال - شارع الخليج العربي - بنيد القار
‏بيان ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي بمناسبة ‎#اليوم_العالمي_للعدالة_الإجتماعية
بيان ملتقى الشباب الديمقراطي بمناسبة اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية إن العدالة الاجتماعية هي مطلب وشعار الغالبية العظمى من شعوب العالم ومن ضمنهم شعبنا الكويتي. بها يطالب الإنسان المهمّش بدور له في الحياة؛ ويطالب بها المتعب لكي ينال فرصة متكافئة ؛ ويطالب بها المحروم بحقوقه كإنسان يرى أن جنسه أو أصله أو عرقه أو محل إقامته لا تقلل من آدميته واستحقاقه لحياة كريمة وفرص عمل يؤمن بها مستقبله وسكن ملائم يأوي إليه. يصادف اليوم، الأربعاء 20 فبراير، اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، الذي أقرته منظمة العمل الدولية من منطلق تحقيق المساواة بين الجنسين، أو تعزيز حقوق الشعوب والمهاجرين ومحاربة الفقر. فالعدالة الاجتماعية هي صون لكرامة الإنسان عن طريق تحقيق التنمية التي تهتم بالاستثمار فيه وهي ضرورة للحفاظ على التعايش السلمي بين المجتمع والضمان الحقيقي للحفاظ على الأمن والاستقرار، وكلما تم الانتقاص منها تزداد أعداد البطالة؛ويستشري الفساد؛ وتنعدم الثقة في مؤسسات الدولة. ولا شك أن الشباب الكويتي يعاني من عدم تكافؤ الفرص في التوظيف عن طريق معايير توظيف تعتمد على الترضيات والمحسوبيات؛ ومن البطالة المقنعة التي تهدر جهوده وطاقاته التي يمكن الاستفاد بها في تنمية بلده. و بينما تقطع الكويت أشواطاً في تمكين المرأة وإقرار حقوقها السياسية، لكن المرأة لا تزال تعاني من القصور التشريعي في قانون الأحوال الشخصية الذي ينتقص من حقوقها ومواطنتها وفي الأخص من المادة 153 من قانون الجزاء الكويتي التي تخفف عقوبة ما يسمى بقضايا الشرف، وتعاني أيضاً من درجة من التعامل السلبي مع الجهات المسؤولة في حال طلبها للحماية من العنف المنزلي، وتعاني المرأة الكويتية المتزوجة من غير كويتي بتمييزها عن الرجل في حقها في تجنيس أبنائها. إن ملتقى الشباب الديمقراطي إذ يحتفي باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية مقدّراً ما تحقق للشعب الكويتي من مكتسبات تحتاج إلى حماية وتطوير، إلا أنه في المقابل نجد أن الكويتيين البدون لا يزالون يعانون مما يسمى بالجهاز المركزي لمعالجة المقيمين بصورة غير قانونية الذي يتعسف في تسيير أمورهم وينتقص من آدميتهم ويؤخر تجنيس المستحق منهم في التقارير الحكومية الرسمية. يتبع ...
%d مدونون معجبون بهذه: