تقرأ الآن
Uncategorized

من نحن؟


ملتقى الشباب الديمقراطي 
في الكويت يتكون من مجموعة من الشباب والشابات المؤمنين بالديمقراطية والعدالة الاجتماعية والتسامح، والعاملين من أجل تطوير الذات، والهادفين لترسيخ هذه الممارسات في أوساط الشباب عبر توفير بيئة صحية خالية من التعصب القبلي والمذهبي والتزمت الديني، وخالية من التمييز الجنسي والطبقي، بحيث يمكن للشباب الالتقاء في ظل هذه البيئة والتداول في شؤونهم وشؤون مجتمعهم.

وتتلخص قيم الملتقى بالتالي:

– في الثقافة: الانفتاح على الثقافات الإنسانية والاعتزاز بالثقافة الكويتية والعربية وتطويرهما، ورفض التضييق الديني والاجتماعي على حرية التعبير الثقافي، ومقاومة الثقافة الرأسمالية الاستهلاكية وطرح بدائل جدية عنها، وتشجيع الشباب على تنمية ابداعاتهم في الأدب والفن والهوايات والعمل التطوعي في خدمة المجتمع.

– في الرياضة: الاهتمام بالجانب الرياضي من حياة الشباب وتوفير الفرص الملائمة لهم لممارستها، والاحتفاء بالرياضات المختلفة التي لا تأخذ نصيبها من الاهتمام الرسمي والإعلامي، وتغيير نمط الحياة الاستهلاكي إلى مزيد من الإنتاجية، والدعوة لجعل الرياضة نشاطا إنسانيا متاحا للجميع بعيدا عن التسليع وعن فرز الشباب على أساس قدراتهم المادية أو جاذبيتهم للمستثمرين.

– في الفكر والسياسة: تشجيع الشباب على الاهتمام بمصير مجتعهم والمشاركة بإدارته، وتعبئتهم في سبيل مزيد من التمكين السياسي، وتنمية التفكير العلمي فيهم، وتشريع القوانين التي ترسخ المواطنة الدستورية، وتضمن العدالة الاجتماعية تكافؤ الفرص بين جميع فئات المجتمع، وتحل قضية الكويتيين البدون حلا سريعا وعادلا ونهائيا، كذلك الاهتمام بالنضالات العربية والعالمية من أجل التحرر والديمقراطية والتضامن معها.

– في الهموم المعيشية: الدفاع عن مصالح الشباب الاقتصادية والاجتماعية والارتقاء بمستوى معيشتهم، وصياغة حلول لمشاكلهم مثل ضعف القطاعين التعليمي والصحي، وغلاء السكن، وانتشار البطالة السافرة والمقنّعة، وتضخم تكاليف المعيشة، إضافة لمعالجة تلوث البيئة، وتحقيق العدالة الاجتماعية وعدم استئثار القلة بمقدرات البلاد.

– في العلاقات الإنسانية: ترسيخ التسامح وقبول الآخر بين الشباب، ورفض التمييز الجنسي والطبقي والتزمت الديني والتعصب القبلي والمذهبي، وتحسين النظرة الاجتماعية للمرأة واحترام قدراتها وحقوقها، وتشجيع مختلف فئات الشباب على الاختلاط والتعاون بدل الانعزال، وخلق بيئة اجتماعية يمكن للشباب أن يتطور فيها كمواطنين أحرار متساوين في مواجهة تعصب المجتمع الأوسع وجموده.

أما وسائل الملتقى لتحقيق قيمه فتشمل إقامة النشاطات الرياضية والثقافية والفكرية، مثل الدورات الرياضية ونوادي القراءة والمعارض الفنية والمخيمات والحلقات النقاشية واستضافة الشخصيات، كذلك تمثيل الشباب في القضايا والفعاليات المتعلقة بشؤونهم، والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والقوى الاجتماعية في ما يتصل بالشباب.

بالنسبة لعضوية الملتقى فإنها مفتوحة للشباب من الجنسين من سن 16 إلى 28 سنة المستعدين لتبني قيم الملتقى ومستعدين للمساهمة بانتظام في نشاطاته.

مناقشة

التعليقات مغلقة.

من نحن؟

اتحاد الشباب الديمقراطي الكويتي، منظمة من الشباب والشابات المؤمنين بقيم الديمقراطية والعدالة الإجتماعية والتسامح، والعاملين من أجل تطوير الذات، والهادفين لترسيخ هذه الممارسات في أوساط الشباب عبر توفير بيئة صحية خالية من التعصب القبلي والمذهبي والتزمت الديني، وخالية من التمييز الجنسي والطبقي، بحيث يمكن للشباب الإلتقاء في ظل هذه البيئة والتداول في شؤونهم وشؤون مجتمعهم. منظمة تناضل مع الشباب و من أجله لتأمين حقوقهم ولرفع مستوى وعيهم وإشراكهم في الحياة العامة بهدف إصلاح الواقع السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي.

الانستقرام

‏اتحاد الشباب الديمقراطي الكويتي Kuwait Democratic Youth Union 🇰🇼 #الشباب #الكويت #WFDY
‏نجاح أعمال المؤتمر العام الأول لـ اتحاد الشباب الديمقراطي الكويتي #الكويت #الشباب #wfdy
‏انطلاقاً من تطوير العمل الجماعي في منظمتنا الشبابية، ومواكبةً للتطور النوعي والكمي للأعضاء، فقد تقرر تحويل ملتقى الشباب الديمقراطي إلى اتحاد الشباب الديمقراطي الكويتي تعزيزاً للطابع المؤسسي الديمقراطي للاتحاد و تناسباً مع تطور عملنا التنظيمي. #الكويت #الشباب #wfdy
‏يصادف اليوم الثامن من نوفمبر الذكرى السابعة لتأسيس ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي ⁦🇰🇼⁩
‏فعالية ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي بعرض و مناقشة الفيلم القصير "علي" للمخرج الكويتي مقداد الكوت في مكتبة الكويت الوطنية
‏يدعوكم ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي لعرض فلم " علي " للمخرج الكويتي مقداد الكوت ستتضمن الفعالية مشاهدة الفلم القصير و مناقشته مع المخرج يوم الاثنين ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩ الساعة ٧م في مكتبة الكويت الوطنية - القبلة - شارع الخليج العربي
للانضمام للملتقى عن طريق هذا الرابط: https://wp.me/P2NkSB-4
غابات الأمازون في خطر!
‏اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي «WFDY» يوجه رسالة لجميع المنظمات الشبابية التقدمية و الديمقراطية في العالم للتضامن مع الشعب الفنزويلي المحاصر و لرفض التدخلات الإمبريالية ‎#HandsOffVenezuela @wfdy.1945
‏يصادف اليوم الذكرى الثلاثون على استشهاد المناضل الكويتي البطل فوزي عبدالرسول المجادي 🌹 لن ننساك يا فخر الكويت🙏 ⁦🇰🇼⁩ ⁦🇵🇸⁩
‏عيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير 🌹
‏جانب من حضور الحلقة النقاشية التي يقيمها ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي تحت عنوان: " الكويتيون البدون من النشأة إلى العزل " #الكويتيون_البدون #البدون
‏من الحلقة النقاشية التي أقامها ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي تحت عنوان: « الكويتيون البدون من النشأة إلى العزل » #الكويتيون_البدون #البدون
‏يدعوكم ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي لحضور حلقة نقاشية تحت عنوان: " الكويتيون البدون من النشأة إلى العزل " ‏بمشاركة: د. ابتهال الخطيب - عضو منصة الدفاع عن بدون الكويت يوسف بو حمد - مدافع عن حقوق الإنسان هديل بوقريص - مدافعة عن حقوق الإنسان د. عبدالله حسين - عضو ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي يدير الحوار: خالد العازمي - نائب رئيس ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي يوم الأربعاء ٢٩ مايو ٢٠١٩ الساعة ٩ م الأندلس ق٧ ش٦ م٥٩ #الكويت #البدون
مبارك عليكم الشهر 🌙 #رمضان
‏جانب من فعالية ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي حول المرأة الكويتية و تحديات الرياضة النسائية بمشاركة رئيسة اللجنة النسائية في الاتحاد الكويتي لكرة القدم فاطمة حيات و كابتن المنتخب الكويتي لكرة قدم الصالات نور المنصور و بإدارة الزميلة زهرة القطان ‎#الرياضة_النسائية ‎#الأزرق_النسائي
‏نحن في ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي نسجل افتخارنا و اعتزازنا بالمرأة الكويتية التي لم تيأس أبداً و تغلبت على الكثير من التحديات وخصوصاً في المجال الرياضي الذي توّج أول دوري رسمي بعد ٤٠ عام ومنتخب للنساء في الكويت ⁦🇰🇼⁩ ‎@womensfootball.kw ‎#الأزرق_النسائي ‎#الرياضة_النسائية
يدعوكم ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي لحضور حلقة نقاشية تحت عنوان: " المرأة الكويتية و تحديات الرياضة النسائية " بمشاركة فاطمة حيات رئيسة اللجنة النسائية في الاتحاد الكويتي لكرة القدم نور المنصور لاعبة المنتخب الكويتي لكرة قدم الصالات يوم الإثنين ٢٢ أبريل ٢٠١٩ الساعة ٨ م العنوان: كافيه 83 في فندق لوريال - شارع الخليج العربي - بنيد القار
‏بيان ملتقى الشباب الديمقراطي الكويتي بمناسبة ‎#اليوم_العالمي_للعدالة_الإجتماعية
بيان ملتقى الشباب الديمقراطي بمناسبة اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية إن العدالة الاجتماعية هي مطلب وشعار الغالبية العظمى من شعوب العالم ومن ضمنهم شعبنا الكويتي. بها يطالب الإنسان المهمّش بدور له في الحياة؛ ويطالب بها المتعب لكي ينال فرصة متكافئة ؛ ويطالب بها المحروم بحقوقه كإنسان يرى أن جنسه أو أصله أو عرقه أو محل إقامته لا تقلل من آدميته واستحقاقه لحياة كريمة وفرص عمل يؤمن بها مستقبله وسكن ملائم يأوي إليه. يصادف اليوم، الأربعاء 20 فبراير، اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، الذي أقرته منظمة العمل الدولية من منطلق تحقيق المساواة بين الجنسين، أو تعزيز حقوق الشعوب والمهاجرين ومحاربة الفقر. فالعدالة الاجتماعية هي صون لكرامة الإنسان عن طريق تحقيق التنمية التي تهتم بالاستثمار فيه وهي ضرورة للحفاظ على التعايش السلمي بين المجتمع والضمان الحقيقي للحفاظ على الأمن والاستقرار، وكلما تم الانتقاص منها تزداد أعداد البطالة؛ويستشري الفساد؛ وتنعدم الثقة في مؤسسات الدولة. ولا شك أن الشباب الكويتي يعاني من عدم تكافؤ الفرص في التوظيف عن طريق معايير توظيف تعتمد على الترضيات والمحسوبيات؛ ومن البطالة المقنعة التي تهدر جهوده وطاقاته التي يمكن الاستفاد بها في تنمية بلده. و بينما تقطع الكويت أشواطاً في تمكين المرأة وإقرار حقوقها السياسية، لكن المرأة لا تزال تعاني من القصور التشريعي في قانون الأحوال الشخصية الذي ينتقص من حقوقها ومواطنتها وفي الأخص من المادة 153 من قانون الجزاء الكويتي التي تخفف عقوبة ما يسمى بقضايا الشرف، وتعاني أيضاً من درجة من التعامل السلبي مع الجهات المسؤولة في حال طلبها للحماية من العنف المنزلي، وتعاني المرأة الكويتية المتزوجة من غير كويتي بتمييزها عن الرجل في حقها في تجنيس أبنائها. إن ملتقى الشباب الديمقراطي إذ يحتفي باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية مقدّراً ما تحقق للشعب الكويتي من مكتسبات تحتاج إلى حماية وتطوير، إلا أنه في المقابل نجد أن الكويتيين البدون لا يزالون يعانون مما يسمى بالجهاز المركزي لمعالجة المقيمين بصورة غير قانونية الذي يتعسف في تسيير أمورهم وينتقص من آدميتهم ويؤخر تجنيس المستحق منهم في التقارير الحكومية الرسمية. يتبع ...
%d مدونون معجبون بهذه: